منتــديــــــــات الـــــــــنـورس الــرحــــــــــــال

اهلا بك زائرنا الكريم
نتمنى ان تجد لدينا الفائدة
منتــديــــــــات الـــــــــنـورس الــرحــــــــــــال

ثقافية دينية علمية تقنية تربوية متعددة المجالات

للتواصل جوال او واتس اب 97259978060+
صفحة فيس بوك الشخصية
https://www.facebook.com/SuliemanKurd
مساحة اعلانية
تابعونا عبر المدونة
https://nawras52.wordpress.com
تابعونا على الواتس اب
https://chat.whatsapp.com/3gZCqXvaYRE0xe6l6Cxdqq
مجموعتنا على تليجرام
https://t.me/al_roqya

المواضيع الأخيرة

» تفسير عجيب لمعنى: "واضربوهن"
الثلاثاء 17 أبريل - 9:40 من طرف النورس الرحال

» إرشادات مهمة لمرضى ضغط الدم المرتفع
الإثنين 12 مارس - 9:59 من طرف النورس الرحال

» فوائد حب الرشاد
الخميس 8 مارس - 6:16 من طرف النورس الرحال

» لعلك تنقذ روح
الخميس 8 مارس - 5:59 من طرف النورس الرحال

» تعرف على علامات وأعراض الدورة الدموية الضعيفة
الخميس 8 مارس - 5:57 من طرف النورس الرحال

» القرنفل بالحليب
الأربعاء 28 فبراير - 7:38 من طرف النورس الرحال

» اجمل نصيحه يمكن ان تقرأها فى حياتك
الجمعة 23 فبراير - 7:23 من طرف النورس الرحال

» الإسعافات الأولية لغيبوبة السك
الخميس 22 فبراير - 8:07 من طرف النورس الرحال

» اذا تفعل أثناء غيبوبة نقص السكر ؟
الخميس 22 فبراير - 8:02 من طرف النورس الرحال

التبادل الاعلاني


امراء السوء

شاطر
avatar
النورس الرحال
مشرف عام

عدد المساهمات : 125
تاريخ التسجيل : 19/11/2010
العمر : 60

امراء السوء

مُساهمة من طرف النورس الرحال في الإثنين 8 يناير - 4:30


قالَ العلّامةُ الإبراهيميُّ رحمَهُ اللهُ:

لَم يزلْ أمراءُ السُّوءِ يكيدونَ للعلماءِ حتَّى زحزَحُوهُم - مَع تطاولِ الزَّمنِ - عَن مكانِ القيادةِ الروحيّةِ للأمّةِ، وصَرفُوهُم عنهَا، واستبدَلُوا بهِم في استمالةِ الدَّهماءِ والعامَّةِ قادةً لبِسوُا لبوسَ الدِّينِ؛ ليُغرُوا باسمِه، وزَهِدُوا فِي العلمِ إذ ليسُوا مِن أهلِه، واستمدُّوا قوّتَهم مِن قوّةِ الأمَراءِ.

وتقارَضَ الفريقانِ الشَّهاداتِ بالتزكيَةِ والتراضِي على المنافعِ، والسُّكوتِ عَن المنكرِ، هؤلاءِ يُضلونَها، وهؤلاءِ يُذلُّونها، والإضلالُ في الدينِ وسيلةُ الإذلالِ في الدُّنيَا؛ واستنامَتِ الأمّةُ على الهدهدَةِ باسمِ الدينِ، وعلى الاغترارِ بما يزيّنونَ لها مِن الجهلِ، وما يُقبِّحونَ لها مِن العلمِ، وما يُقرّبُونَ لها مِن طُرقِ الجنّةِ، وهُم في ذلكَ كلِّه لا يُقرّبُونَها إلى اللهِ إلا بما يُبعِدُها عنهُ مِن بدَعٍ ومُحدَثاتٍ.

والعلماءُ في هذِه المرحلةِ غافلونَ، يغُطُّونَ في نومةٍ أرْبتْ في الطولِ عَن نومةِ أصحابِ الكهفِ والرقيمِ، إلى أن فتَحوا أعينَهُم على دينٍ غيرِ الدِّينِ، فشُبِّهَ لهُم، وأصبحُوا تابعينَ، بعدَ أن كانوا متبوعين، وأصبحُوا يُزكُّونَ بِعلمِهم ذلكَ الجهلَ، ويَشهدُونَ لأولئكَ القادَةِ الجاهلينَ بالكمالِ والفضلِ!


    الوقت/التاريخ الآن هو السبت 15 ديسمبر - 3:12